ميلان ويوفنتوس في قمة تقليدية
شارك هذا الخبر

Saturday, October 28, 2017

تتجه الأنظار اليوم (السبت) إلى ملعب «سان سيرو»، الذي يحتضن القمة التقليدية بين ميلان وضيفه يوفنتوس بطل المواسم الستة الماضية، في المرحلة الحادية عشرة من بطولة إيطاليا لكرة القدم، وحقق يوفنتوس وميلان فوزين كبيرين بنتيجة واحدة (4-1) في المرحلة الماضية، الأول على سبال الوافد الجديد، والثاني على كييفو.
ويستعيد يوفنتوس بإشراف مدرب ميلان السابق ماسيميليانو اليغريو مستواه المعهود تدريجياً بعد فترة من التذبذب، ويعوّل بدرجة كبيرة على مهاجمه الأرجنتيني باولو ديبالا، صاحب المركز الثاني في ترتيب الهدافين برصيد 11 هدفاً، بفارق هدفين خلف مهاجم لاتسيو تشيرو ايموبيلي، ويحل يوفنتوس ضيفاً على سبورتينغ البرتغالي الثلثاء في دوري أبطال أوروبا، وكان اليغري أراح أمام سبال الحارس جانلويجي بوفون وجورجيو كييليني والبوسني ميراليم بيانيتش وكلاوديو ماركيزيو والكولومبي خوان كوادرادو، ويغيب عن يوفنتوس مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش للإيقاف، لطرده أمام اودينيزي الأسبوع الماضي.
في المقابل، فإن ميلان لم يصل بعد إلى المستوى المأمول، بعد التعاقدات الهائلة التي أبرمها منذ انتقال ملكيته إلى مستثمرين صينيين، ما جعل مدربه فينتشنزو مونتيلا تحت الضغط لتحقيق النتائج الجيدة، وإلا واجه خطر الإقالة من منصبه.
ويفتقد ميلان صخرة دفاعه المنتقل من يوفنتوس بالذات ليوناردو بونوتشي (30 عاماً)، الموقوف مباراتين، لحصوله على بطاقة حمراء في المباراة قبل الماضية، التي تعادل فيها فريقه مع جنوى سلباً.
وتذمر مونتيلا من اللجوء إلى تقنية الإعادة بالفيديو لاتخاذ قرار الطرد، قائلاً: «حكم الفيديو المساعد يساعدنا، لكن يجب علينا أن نقرر، هل نحن في عالم متلفز أو على أرضية الملعب؟».

مقالات مشابهة

حمدان: هرب دي ميستورا الى غير رجعة

بالصور- اضاءة السفارة الاماراتية باللون الزهري

الفرزلي في حنوش.. بدلا من جب جنين

"إخونجي"

تعاون بين نعمت افرام وشوقي الدكاش

جابر: على الحكومة العتيدة الإنطلاق في عملية اصلاح يزيد الثقة بلبنان وإقتصاده

صحناوي: لوضع قاعدة لتشكيل الحكومة وفرضها خلال المفاوضات حتى لا تطول المهل

فيصل كرامي: لا حكومة من دون تمثيلنا فيها

معلومات جديدة تكشف عن مصير البغدادي