بنك سوسيته جنرال يدعم تجميل جدران المدارس الرسميّة في طرابلس
شارك هذا الخبر

Thursday, October 26, 2017


إن الالتزام التضامني هو محور تركيز سياسة بنك سوسيته جنرال في لبنان الرعائيّة. ففي إطار مبادراته في المسؤوليّة الاجتماعيّة تبنّى SGBL مشروع زخرفة جدران مدارس طرابلس، في شمال لبنان، من أجل المساهمة في تحسين الحياة اليوميّة لسكان هذه الأحياء.

نزيه ياسين ومحمد أبرش، وكلاهما من طرابلس، تحديداً من باب التبانة وجبل محسن على التوالي، قد أطلقا مبادرة تجميل جدران المدارس الرسميّة في منطقتهم، التي بغالبيّتها متداعية للسقوط، أو غير الجميلة بصريّاً، غمرها السواد أو غطّتها الملصقات. وباستخدام المرسام ورذاذ الطلاء، جال فنان الكتابة على الجدران محمد أبرش على الطرقات واستخدم موهبته وإبداعه في رسم كتابات ملونة.

بدعم من بنك سوسيته جنرال في لبنان وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، تمّ "إعادة تصميم" 15 مدرسة رسميّة في طرابلس من الخارج، وشارك أكثر من 100 طالب شاب في ورش العمل الفني في الشوارع. من خلال وضع لمسة فنّية في المكان العام، أعطت هذه المبادرة طابعاً جديداً لهذه الأحياء التي تعاني من الصعوبات وساعدت في نفح الايجابيّة بين سكان هذه الأحياء، لا سيّما الشباب منهم، الذين أسعدوا بتجميل بيئتهم.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال السيد أنطون صحناوي، رئيس مجلس الإدارة – المدير العام لبنك سوسيته جنرال في لبنان: "لقد سُحرنا بهذه المبادرة المواطنيّة التي أعطت، من خلال فن الكتابة على الجدران، القليل من التفاؤل والحياة والألوان والتي ساهمت - ولو حتّى قليلاً – بتغيير طابع هذه الأحياء التي تواجه صعوبة".

بعد نجاح هذه المبادرة، قرّر بنك سوسيته جنرال في لبنان توسيع نطاق هذه الأخيرة من خلال تجديد دعمه للثنائي الذي توجّه إلى المدارس الرسميّة في عكار لتزيينها قبل نهاية العام 2017، على أن يُغطّى قريباً عدد أكبر من المدارس في مناطق لبنانيّة أخرى.

مقالات مشابهة

الصراف يبشّر العسكريين بهذا الإنجاز...

المركز التربوي نشر على موقعه تفاصيل المحاور والدروس المقرر تعليق العمل بها

رئيسة المركز التربوي نبهت مرشحي الشهادات الرسمية وأهاليهم من هذا الأمر

كيف سيكون طقس اليومين المقبلين؟

لقاء في دارة عبيد عرض مشكلة مكب نفايات طرابلس

حواجز لقوى الأمن في النبطية لضبط مخالفات السيارات والدراجات

ارشادات من الدفاع المدني بشأن ارتفاع الحرارة!

معرض صناع بيروت في دورة أسبوع التصميم

في برقايل.. فقد السيطرة واصطدم بأحد المنازل!