الأوبزرفر : "تهديدات في خرائب الخلافة"
شارك هذا الخبر

Sunday, October 22, 2017

تنشر صحيفة الأوبزرفر تغطية موسعة عن هزيمة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في مدينة الرقة السورية، ومدى التهديدات الجديدة التي سيشكلها مسلحو التنظيم في مرحلة ما بعد الرقة.
وتقول الصحيفة في تقريرها إن ثمة أسبابا كثيرة تدعو إلى الفرح بتدمير معقل تنظيم الدولة الإسلامية في الرقة، لكن يجب أن يتركز انتباه العالم الآن على خطط التنظيم وجماعات إسلامية أخرى في المرحلة المقبلة.
ويشير كاتب التقرير، جيسون بيرك، إلى أنه من الواضح أن الانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية يعد جزئيا، إذ لم تترافق الهجمات العسكرية الأخيرة مع جهود سياسية موازية.
ويضيف أنه ما زال ثمة آبار عميقة من الاستياء والخوف بين العرب السنة في العراق وبين السوريين الذين تطحنهم الحرب الأهلية.
قوات سوريا الديمقراطية تقرر تسليم إدارة الرقة إلى "مجلس مدني"
الأمم المتحدة "مستعدة للذهاب" إلى مدينة الرقة السورية
ويكمل أن تنظيم الدولة الإسلامية سيعود الآن إلى اسلوب التمرد الوحشي والمؤثر الذي كان يستعمله قبل حملات عام 2014.
ويخلص بيرك إلى أن مشروع بناء دولة إسلامية، قد هزم لكن المنظمة نفسها لم تهزم بعد.
ويشدد بيرك على أن إعلانات النصر بعد هجمات 9/11 باتت أمرا مألوفا، وقد سمعها في افغانستان عام 2002 لكن القوات الأمريكية ما زالت منشغلة في القتال ضد حركة طالبان هناك.
ويضيف "وسمعتها في العراق عام 2003 و 2004 ومن ثم عام بعد عام حتى انسحاب القوات الأمريكية عام 2011 ".
ويكمل إن نزعة التشكيك في أي حديث عن "انتصار" والمرحب بها من المحللين والمراسلين باتت أيضا أمرا مألوفا.
ويضيف أن العديد من الخبراء لاحظوا حذرا مدروسا أكثر منه احتفالا الأسبوع الماضي، ليخلص إلى القول إن الرقة قد تكون سقطت ولكن تنظيم الدولة ان كان قد تداعى فإنه مازال بعيدا بعد عن الانهيار التام.

مقالات مشابهة

بالفيديو- أدرعي يعلن عن نفق جديد ويحمّل الحكومة اللبنانية المسؤلية

المصلحة الوطنية لنهر الليطاني: بدء توافد المشاركين في مسير الاحد من صغبين الى القرعون

حليفان لرئيسة الوزراء البريطانية يعدان لاستفتاء ثان

واشنطن تحذر المعارضة السورية من المشاركة في حملة ضد الوحدات الكردية

AFP: اشتباكات عنيفة وغارات جوية في الحديدة بغرب اليمن بعد هدنة الأمم المتحدة

وفاة الجريح الذي احترقت سيارته فجرا في شكا البترون

محفوض: بين حكومة تصريف أعمال أو ممسوكة من حزب الله... الأفضل أن نبقى بدون حكومة

توقيف مروج مخدرات في محلة الرحاب بالجرم المشهود

العريضي: المعايير المزدوجة هي المشكلة الاساسية في ​تشكيل الحكومة​