انخفاض مبيعات "آيفون 8" يقلق الشركة.. ما الأسباب؟
شارك هذا الخبر

Saturday, October 21, 2017

نشرت صحيفة "الإندبندنت" خبرا تحدثت به عن قلق شركة "أبل" من انخفاض مبيعات هاتفها الجديد (آيفون 8)، وتحدثت الصحيفة أن هناك شائعات تقول أن "أبل" أشارت إلى هذا الأمر.

وأشارت الصحيفة في تقرير ترجمته "عربي21" إلى أن أحد أسباب انخفاض المبيعات هو الشبه الكبير بين (آيفون 8 و7)، مما دفع بعض الناس لعدم شراءه.

ووافق خبير الهواتف الذكية، سيزار العدم، في حديث لـ"عربي21"، الصحيفة في كلامها وقال: "الفرق بين (آيفون7 و8) ليس عظيما وبالذات في التصميم"، لافتا إلى أنه "بالتالي لن يرى حامل (آيفون 7) أي سبب وجيه ليقتني (آيفون 8)، ونظره سيكون موجه للهاتف القادم".

وساهم اقتراب موعد إطلاق (آيفون X) بالتأثير على مبيعات الهاتف، كون أغلب المستخدمين يرغبون بالتريث، خاصة في ظل ما قيل عن مواصفات المذهلة قياسا لـ(آيفون8).

سبب رئيس للانخفاض

وبحسب قول العدم، فإن "تقديم المستخدمين طلبات للحصول على (آيفون X) سبب رئيسي أيضا لانخفاض مبيعات الإصدار الـ(8)".

وأشار إلى أن هناك تقارير تحدثت عن مشاكل في بطارية (آيفون 8 بلس) وأنها تنتفخ، وبرأيه هذا سبب أيضا ساهم في نفور المستخدمين منه بالتالي أدى لانخفاض مبيعاته.

ووفقا للصحيفة أوقفت الشركة الإنتاج لهذا الهاتف بنسبة 50 بالمائة، وهذا الأمر لم يحدث من قبل، ووفقا لتقرير أخر فإن هذا ألامر جعل "أبل" تخسر من سعره بنسبة 2.5 بالمائة.

لكن بالمقابل وبحسب الصحيفة تشير بعض التقارير إلى أن (أيفون 8)، يباع بشكل جيد إلا أن الكثير من الناس ينتظرون الهاتف الجديد الذي سيتم استقبال طلبات شرائه في 24 تشرين الأول/أكتوبر إلى أن يتم عرضه في الأسواق بعد أسبوع.

الجدير بالذكر أن المنهجية التي اتبعتها "أبل" في إطلاق الهاتف المنتظر (آيفون 8) ومن ثم إعلانها عن (آيفون x)، لم تتبعها من قبل.

عربي21

مقالات مشابهة

الحكومة العتيدة في لبنان… بشروط “حزب الله” أم بمعايير المجتمع الدولي؟

فتفت: القضية لم تعد قضية “أوعا خيّك”!

3 حيل من شأنها أن تخلّصك من التهاب الجيوب الأنفية!

ترامب يتوعد الصين بإجراءات ستكلفها 200 مليار دولار

بالأرقام.. المتضرّرون اقتصادياً من كأس العالم

قناع يكشف الإصابة بالسرطان

علي الأمين- اللاجئون السوريون في لبنان وسياسة الهروب إلى الأمام

كلير شكر- هذه شروط «الطاشناق» للوزير الأرمني الثاني

كارول سلوم- هل كان خطأ عون تمثيل الجميع في الحكومة الجديدة؟