الجامعة اللبنانية الثقافية لم تتوحد
شارك هذا الخبر

Friday, October 20, 2017

فشلت محاولات توحيد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، والتي انقسمت الى ثلاثة اجنحة او فروع، ما ادى الى اضعافها لأسباب سياسية وطائفية، وقد حصلت اجتماعات من اجل وحدتها، لكنها لم تنجح، بسبب الخلاف حول المادة 12 من النظام الداخلي، الذي يعطي للدولة اللبنانية صفة الوصاية على الجامعة، حيث ايّد فريق البقاء عليها فيما طالب البعض الآخر بشطبها، وهذا ما أدى الى ان يقوم احد فروع الجامعة بعقد مؤتمر لها الأسبوع الماضي وانتخاب رئيس لها هو رمزي حيدر بدلا من بيار الاشقر، في مداورة بين المسلمين والمسيحيين.

مقالات مشابهة

القانون 10.. "تغيير ديموغرافي" في الداخل وقلق في دول الجوار

أسرار وعناوين الصحف ليوم الاحد 27 ايار 2018

مطالب "الثنائي الشيعي" في عملية تشكيل الحكومة

تعامل أميركي مختلف مع "حزب الله"!

القوّات: حكومة الأمر الواقع مرفوضة

هل سيرضخ الحريري للشروط؟

باريس: الحريري طلب منا جهوداً مع إيران

غالب أشمر- ألبير منصور العائد «وحيداً» إلى البرلمان: لا وزارة مكرسة لطائفة... وفق اتفاق الطائف

مطالب الكتل تسابق مشاورات الحكومة!