بالصور - الحكيم يلتفي الرفاق في أستراليا.. هكذا كانوا وهكذا اصبحوا
شارك هذا الخبر

Tuesday, October 17, 2017



لا شكّ أن زيارة رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع الى استراليا، كانت غنيّة بالمواقف السياسيّة الجريئة والواضحة من حيث المضمون والرسائل، وكذلك بالمناسبات واللقاءات التي شارك فيها وأجراها ايضاً مع الجالية اللبنانيّة في سيدني. بيد أن الزيارة الابرز التي قام بها جعجع، وضجّت بها مواقع التواصل الاجتماعي وخلقت فرحة كبيرة عند القوّاتيّين، كانت تلك التي جمعت رئيس الحزب مع الجيل القوّاتي الجديد ورفاقه القدامى كنوع من وفاء لرفاق الدرب والقضيّة وتأكيد الاستمرار بمسيرة طويلة أساسها الشباب القواتي الواعد.

وانتشرت عبر "فايسبوك" صوراً جمعت جعجع مع رفاقه القدامى بعد سنين من "الفراق"، اثر مغادرة هؤلاء لبنان بعد حلّ "القوّات"، وتمّ دمجها بصور قديمة، من ماضي الحرب الاليم، وأبرز الرفاق، الذين يظهرون في الصور المنشورة في الخبر، طوني عبيد (المسؤول الامني السّابق في القوّات) والذي كان يلازم جعجع في تحرّكاته، بالاضافة الى رفيق الزين طوق الذي ترك لبنان في 24 نيسان من العام 2000، وكان يلقّب بـ"الاشقر"، وهو لم يفارق جعجع طوال تلك المرحلة كذلك ظهر ايضاً في الصور جورج مسعود الملقّب بـ"النحيل الصامت". ولاقى هذا اللقاء فرحة القوّاتييّن في استراليا وسيدني بشكل خاصّ.

مقالات مشابهة

جعجع: «ما حدا بيسترجي يستغني عن الحريري»

تفاصيل الإتّصال بين بري والحريري... عتب واستغراب

لبنان تجاوز قطوعاً سياسيا خطيراً... وما قصّة "رسائل التخوين"؟

"الحزب" غير راض عن تشدّد "السُنّة المستقلين"... والسبب؟

بري مستاء إلى حدّ الغضب: وصلت "اللقمة إلى الفم" وأخرجوها

بعبدا قلقة...سائرون الى "المهوار"

جريمة الشراونة: الجيش يدفع فاتورة غياب الدولة

نظرة "موديز" السلبية الى لبنان... بين السياسة والاقتصاد

عون: لا أريد ثلثاً معطلاً