“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
الأوبزرفر- بلير يقر بـ"الخطأ" في دعم مقاطعة حماس
شارك هذا الخبر

Sunday, October 15, 2017

في صحيفة الأوبزرفر نطالع تقريرا عن إقرار رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بأنه وزعماء آخرين في العالم ارتكبوا خطأ بدعم مقاطعة حركة حماس الفلسطينية بعد نجاحها في الانتخابات في عام 2006.
وكان بلير رئيس وزراء بريطانيا حين نجحت حماس في الانتخابات وشكلت حكومة فلسطينية. ودعم بلير بقوة إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش في مقاطعة الحركة، ما لم تعترف بإسرائيل وتنبذ العنف وتلتزم بالاتفاقيات التي عقدتها حركة فتح مع إسرائيل ونجم عنها تشكيل السلطة الفلسطينية، حسب الصحيفة.
وقد رفضت حماس الشروط..
وكانت الحركة قد فازت بانتخابات شهد المراقبون الدوليون بنزاهتها، حسب التقرير.
ويقول بلير الآن إنه كان يجب على المجتمع الدولي جر حماس إلى الحوار بدلا من مقاطعتها.
ولا تزال حماس تخضع للمقاطعة وكذلك يخضع قطاع غزة للحصار.
وورد في تقرير للأمم المتحدة أن الحصار المفروض على قطاع غزة وثلاث حملات عسكرية إسرائيلية شنت ضده جعلته غير قابل للحياة والسكن.
وكان بلير يتحدث في مقابلة أجريت معه لاستخدامها في كتاب بعنوان "غزة، التحضير للفجر" الذي سيصدر نهاية هذا الشهر.
وقال إن معارضة إسرائيل كانت أحد عوامل عدم إجراء الحوار مع حماس "بالرغم من إجرائه لاحقا بشكل غير رسمي".
ولم يوضح بلير كيف أجري الحوار مع حماس بشكل غير رسمي، لكنه ربما كان يشير إلى لقاءات بين ضباط استخبارات بريطانيين ومسؤولين في حماس أثناء احتجاز الصحفي البريطاني في بي بي سي ألان جونستون في غزة عام 2007.
وأفرج المتشددون الذين كانوا يحتجزون جونستون عنه بعد تعرضهم لضغوط من حماس.
كذلك عقد بلير، منذ تركه العمل مع اللجنة الرباعية الدولية، 6 لقاءات مطولة خاصة مع رئيس المكتب السياسي في حماس خالد مشعل وخليفته إسماعيل هنية.
وكان أحد أهداف تلك اللقاءات التفاوض على وقف لإطلاق النار طويل الأمد مع إسرائيل.

مقالات مشابهة

المستقبل : الرئيس سعد الحريري قد يصل الى مطار لو بورجيه الفرنسي قبل الخامسة فجراً بتوقيت باريس في طائرة خاصة

النيابة العامة في أنقرة تفتح تحقيقاً بحق متورطين بالإساءة لمؤسس الجمهورية التركية "أتاتورك" والرئيس اردوغان

السفارة السعودية في بيروت: بالنظر إلى الأوضاع في لبنان فإنَّ السفارة تطلب من السعوديين الزائرين والمقيمين المغادرة في أقرب فرصة ممكنة

سفارة السعودية بواشنطن تنفي تعيين مسؤولاً مصرياً سابقاً مستشاراً لبن سلمان

حريق ضخم في مبنى مؤلف من 6 طوابق في نيويورك وأكثر من 100 رجل إطفاء يعملون على إخماده

باسيل: لا عيد "إستقلال" وكرسي رئيس الحكومة شاغر

اجتماع "بالغ الأهمية" بين الحريري وبن سلمان!

باسيل: فرنسا عادت لتلعب دورها كحامية للحقوق والمبادئ والحريات في العالم

باسيل: لا عيد استقلال بلبنان وكرسي رئيس الحكومة شاغر فكل لبنان الرسمي تصبح كراسيه شاغرة في حال شغور كرسي رئيس الحكومة