“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
الغارديان- تصريحات ترامب المعادية لإيران قد تكون مجرد مناورات
شارك هذا الخبر

Wednesday, October 11, 2017

صحيفة الغارديان نشرت مقالا للكاتب الأمريكي جو ماكلين الذي كان عضوا سابقا في القريق الاستشاري لباراك أوباما عندما كان سيناتورا.
المقال جاء تحت عنوان "تصريحات ترامب المعادية لإيران يمكن أن تنتهي إلى مجرد مناورة لتجنب اللوم".
ويقول ماكلين إن تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران هي الحلقة الأحدث في سلسلة من التصريحات المعادية للنظام في طهران.
ويضيف أن التصريحات الأشد خطورة من بين التصريحات "الترامبية" الأخيرة هي ما ورد في الآونة الأخيرة عن أن إدارة ترامب تعمل على تصنيف مؤسسة الحرس الثوري الإيراني بين المؤسسات الإرهابية.
ويقول ماكلين إن "الشخص الوحيد في إدارة ترامب الذي يعتقد أن إلغاء الاتفاق النووي مع إيران ليس عملا خطيرا وأخرق هو ترامب نفسه" كما أنه قدم وعودا في السابق لقاعدته الإعلامية شبكة "فوكس نيوز" بأنه سيلغي الاتفاق.
ويعلق ماكلين ساخرا بالقول إن "ترامب كان حتى الأمس القريب مولعا بفكرة "لجنة إنقاذ أمريكا" مما دفع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس بوب كوركيت إلى التعليق قائلا "هل وزير الخارجية ريكس تيلرسون، ووزير الدفاع جيمس ماتيس، ورئيس الأركان جون كيللي، هم الأشخاص الذين يحولون دون وقوع أمريكا في الفوضى؟".
ويعود ماكلين إلى التركيز على ملف الاتفاق النووي مع إيران مشيراً إلى أن ترامب اعتبره في أوقات سابقة أنه إحراج كبير لواشنطن وتعهد بالتخلص منه، مضيفاً إلى أن ذلك كان في الوقت الذي كان يقوم فيه ستيف بانون كبير مستشاري البيت الأبيض سابقا بالحديث إلى ترامب بشكل متكرر عن الموضوع وإقناعه بالفكرة وهو الأمر نفسه الذي كان يفعله أشخاص آخرون في الإدارة يحسبون على معسكر اليمين المتشدد في الولايات المتحدة.
ويضيف ماكلين أن الاتفاق بالنسبة لترامب يعد اأحد إنجازات الرئيس السابق باراك أوباما وهو الشخص الذي يحتقره ترامب بشدة لأن "أوباما سخر منه علنا أمام وسائل الإعلام"، لذلك تدفع النرجسية ترامب إلى محو آثار أوباما كلما سنحت له الفرصة.
ويخلص ماكلين إلى أن نمط السلوك الترامبي الذي نشهده حاليا سيدفع ترامب أولا إلى محاولة تجنب اللوم من قاعدته الشعبية، وفي مواجهة ذلك فإن شخصيته الضعيفة المهتزة ليست قادرة على تحمل تبعات أي قرار كبير لكنه إذا اضطر سيتخلى عن قاعدته الشعبية تماما.
وعلاوة على ذلك يؤكد ماكلين أن الاتجاه العام السائد حاليا في الكونغرس الامريكي هو عدم المساس بالاتفاق النووي مع إيران ،وبالتالي حتى إذا اتخذ ترامب قرارا متسرعا فإنه لن يمر من الكونغرس وبالتالي يصبح بلا قيمة.

مقالات مشابهة

عبد الرحمن الراشد - لبنان يواجه مصيره أيضاً

سلمان الدوسري - الحريري «محتجزاً»... كذبة 2017

هذا ما سيفعله الحريري فور عودته الى لبنان!

أكرم البني - ولكن.. عن أي تسوية سياسية يتحدثون؟!

خالد الدخيل - خيار الحريري و«حزب الله»

مفاجأة من قيادة الجيش للبنانيين بمناسبة عيد الإستقلال

ترامب وماكرون.. وإتّفاق على مواجهة أنشطة "حزب الله"

العين على القاهرة اليوم..فماذا ينتظر لبنان؟!

“8 آذار”: لا حكومة دون حزب الله!