“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
أنطوان شختورة أعلن "الحرب" على محال القمار في الدكوانة
شارك هذا الخبر

Tuesday, October 03, 2017


ينتشر عدد من محال القمار في نطاق بلدية الدكوانة، وقد تحوّلت الى بؤر تنتشر فيها جميع أنواع الآفات التي تضرّ بسمعة المنطقة.

السكان يشكون... لكن رئيس البلدية أنطوان شختورة ليس مكتوف الأيدي بل على العكس فهو يعدّ العدّة لإقفالها، علماً أنه يسعى دائماً الى أن تكون الدكوانة "مدينة مشرقة" ويسهر دائماً على المصلحة العامة وراحة السكان.

شختورة أكد أن قرار الإقفال متخذ، ولا عودة عنه، لكن في المقابل هناك مسار قانوني يجب سلوكه وصولاً الى الهدف النهائي.

شختورة المعروف عنه الجدّية لا سيما في متابعة مثل هذه الملفات، لفت، عبر وكالة "أخبار اليوم"، الى وجود نحو 11 محل للقمار في الدكوانة، مشدداً على ان قرار سحب الرخص لا تراجع عنه، ومعدّداً الأسباب التي دفعت الى ذلك، وابرزها: - وجود قسم منها بالقرب من المدارس والمعاهد.

- وجود محلين قرب دور للعبادة.
- تردّد القاصرين إليها.
- وجود آفات اجتماعية ومنها ما يوحي بممارسات جنسية.

وأضاف: كل هذه الأسباب تؤدي الى فساد في الأخلاق، ما يدفع الى تشبيه الدكوانة بـ "لاس فيغاس"، إنما الأمر مختلف تماماً، بل هي مدينة تضمّ معاهد، دور عبادة، أهم المراكز التجارية، مشدداً على أننا نعمل على إزالة اي طابع سلبي عن الدكوانة، ومؤكداً أننا نتعاون مع المجتمع المدني والرعايا والأحزاب ولجان الوقف، وسكان الأبنية المجاورة.
وإذ أكد أن الجميع يدعمون القرار ويرفضون وجود مثل هذه "البؤر" في الدكوانة، تحدّث عما يحصل فيها أو بالقرب منها من مشاكل وإطلاق نار.

كما أكد ان البلدية والمخاتير والمجتمع المدني يرفضون وجود هذه المحال، قائلاً: وبالتالي توجهنا الى محافظ جبل لبنان بالوكالة منصور ضو لسحب هذه التراخيص، كخطوة أولى.

ورداً على سؤال، أوضح شختورة انه في حال لم يصدر أي قرار عن المحافظ، فإننا أعددنا قرارنا وسنوجهه الى وزارة الداخلية كي تصدّق عليه، آملاً ان نصل الى إقفالها. وأوضح أننا حالياً في مرحلة دراسة الملف القانوني من كل جوانبه، وسنقدّمه الى قائمقام جبل لبنان مارلين حداد والمحافظ ضو ووزارة الداخلية والبلديات.

وإذ أبدى شختورة تفاؤله بالوصول الى "خواتيم سعيدة" لفت الى أن هذه المحال هي حالياً تحت المراقبة.

وختم: لدينا الكثير من الإثباتات من وثائق وأشرطة فيديو التي تثبت مخالفة شروط التراخيص.

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 19/11/2017

وزير المالية البريطاني: البلاد عند مفترق طرق بعد عام صعب

احتراق سيارة رباعية الدفع في عيون السيمان

نائب يلدريم مخاطباً الاتحاد الأوروبي: زمن التحكّم بتركيا قد ولّى

تيليرسون: الولايات المتحدة تدعم استقلال لبنان وسيادته واستقراره

إشكال في مخيّم البداوي تطوّر إلى تبادل لاطلاق النار

رئيس المفوضية الأوروبية أكد دعم الاتحاد لحكومة إسبانيا ضد انفصال كتالونيا

إخماد حريق مخزن في عبرا القديمة

بالصور- ستريدا جعجع في جولة في الوادي المقدس