بلدية عين التينة كرمت طلابها الناجحين في الامتحانات الرسمية
شارك هذا الخبر

Wednesday, September 20, 2017


اعلن معاون رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ عبدالكريم عبيد وفي معرض تأكيده على أهمية العلم ونيل الشهادات بأن كثير من شهداء المقاومة هم خريجو جامعات ونجحوا، ومنهم من أعلنت نتيجة نجاحه في الإمتحانات الرسمية بعد استشهاده.

كلام الشيخ عبيد جاء خلال رعايته حفلا أقامته بلدية عين التينة لتكريم طلابها الناجحين في الإمتحانات الرسمية، بحضور رئيس بلدية عين التينة حسن هاشم، وإمام البلدة عيسى هاشم، وحشد من الأهالي والمكرمين في باحة منتزه عين الضيعة في عين التينة.

وتابع :"إن الفضل بعد الله هو لهؤلاء الشهداء الذين أبقوا هذه البلاد وحرروها وحفظوا الأعراض من الصهاينة ومن التكفيريين".

وسأل هل لدينا دولة لتأخذ بيد هؤلاء الطلاب الناجحين وتوجههم التوجيه الصحيح، وهل الدولة عندها دراسة كاملة حول الحاجة للأطباء والمهندسين وباقي الإختصاصات ؟ حتى ننهض بهذه الدولة، لكن للأسف دولتنا اليوم في أحلى حالاتها قطعة من الجبن يتقاسمها المسؤولون، هناك كثير من أهل الجامعات والشهادات لا يجدون عملا، وهذا الأمر حاصل لأننا في دولة لا تخطط، لذا المطلوب منا على صعيدنا الخاص أن نخطط نحن".

هاشم
كلمة بلدية عين التينة ألقاها عضو المجلس البلدي أبوالحسن هاشم الذي قال :" علينا أن لا ننسى أن هذا الإحتفال وهذا الأمن الذي ننعم به هو بفضل أصحاب الشكر الأساسيين وهم رجال المقاومة الإسلامية، ولذلك فقد أطلقنا على هذه الدفعة إسم دفعة شهداء تحرير الجرود".

وكانت كلمة باسم الناجحين، بعدها قدم رئيس البلدية حسن هاشم درعا تقديرية للشيخ عبيد، وتم توزيع الإفادات على الناجحين.

مقالات مشابهة

إتحاد بلديات الضنية شارك في اجتماع منظمة المدن المتحدة في ستراسبورغ

"مؤسسة رينه معوض" تفتتح مشروع "تعزيز الأنشطة الشبابية وتطوير السياحة الريفية في دوما"

بو جوده دشن كنيسة جديدة على اسم القديس الحرديني في مزيارة زغرتا

حملة تنظيف للطرقات العامة داخل نطاق اتحاد بلديات السهل في عكار

الجية تعلن رفض الباخرة التركية وتطالب بوقف مصادر التلوث

توقيع إتفاقية توأمة بين بلدية عيناتا وبلديتين فرنسيتين

اجراءات لاتحاد بلديات وسط وساحل القيطع لانهاء ظاهرة رمي النفايات عشوائيا

بلدية بيروت: لوضع جداول التكليف الأساسية للرسم البلدي على القيمة التأجيرية

المجلس البلدي في مزبود ندد بالإعتداء على رئيسه