خاص - القصة الكاملة لمحاولة قتل رئيس بلدية رعشين!
شارك هذا الخبر

Wednesday, September 13, 2017

خاص- الكلمة اونلاين

بعد أن صدر عن المكتب الإعلامي لبلدية رعشين قضاء كسروان، كشف عن تعرض رئيس البلدية يوسف عقيقي وشرطي البلدية زياد عقيقي لمحاولة قتل من قبل بعض المخالفين إثر إجراء اتخذته البلدية بإيقف أعمال المخالفة، وبعدما ان اقدم أحد المخالفين بحسب بيان البلدية، إلى قطع الطريق على سيارة البلدية محاولاً إيقافها وبداخلها رئيس البلدية والعمال والشرطي، معرّضين حياة راكني السيارة للخطر، وحرصاً من موقع الكلمة أونلاين على نقل الحقيقة ولا شيء سوى الحقيقة، عمد إلى الإتصال بالفريق "المخالف" لمعرفة وجهة النظر المغايرة للبلدية.

السيد جورج عقيقي نفى عبر موقعنا كل ما ورد في بيان البلدية، مشيرا إلى أن رئيس البلدية يعتمد المثل المعروف "ضربني وبكى سبقني واشتكى"، وكاشفا ان رئيس البلدية وعناصر شرطة البلدية هم من اعتدوا على شقيقه وضربوه على رأسه، وهو حاليا في مستشفى السان لويس.

وعن المخالفة، اكد جورج عقيقي ان لديهم حديقة صغيرة حائطها يحتاج الى ترميم، وقد تفجأنا أنهم يعتبرون الورشة مخالفة إذ في وقت سابق استوضحنا عن الموضوع قانونيا ولم نعط اي ملاحظة على الورشة ولم يوجهوا لنا انذارا حتى، مع العلم للاسف أن هناك مخالفات "ع مد عينك والنظر" في المنطقة.

وفي التفاصيل، أوضح جورج عقيقي أن عناصر البلدية ورئيسها طلبوا من شقيقه توقيف العمل في الورشة فرد أخي بالقول: سنكمل العمل ولن نوقف الورشة، هناك دولة هي من تعطينا الاوامر".

وأضاف عقيقي: انتظر رئيس البلدية مغادرة شقيقي المنزل فزارنا وتوعّد والدتي. وبدورها اتصلت والدتي بشقيقي وأخبرته ما حصل فالتقيا به صدفة وقطعوا له طريقه، لينزل شباب رئيس البلدية وأبرحوه ضرباً.


بيان البلدية كاملا:
صدر عن المكتب الاعلامي لبلدية رعشين - قضاء كسروان البيان التالي: "تعرض رئيس بلدية رعشين السيد يوسف عقيقي وشرطي البلدية زياد عقيقي، لمحاولة قتل من قبل بعض المخالفين، اثر اجراء اتخذته البلدية بايقاف اعمال مخالفة للقانون.

وفي التفاصيل، بعد محاولات متكررة لشرطي البلدية زياد طالبا من المعتدين توقيف الاعمال الغير مرخصة داخل بلدة رعشين، وبعد ان باءت كل المحاولات بالفشل، توجه رئيس البلدية وتم توقيف العمال وسوقهم الى مخفر عشقوت، وإذ بأحد المخالفين ينطلق بسيارته محاولا ايقاف سيارة البلدية وبداخلها رئيس البلدية والعمال والشرطي، مما تسبب بأضرار مادية، ولولا القدرة الإلهية لكانت سيارة البلدية ومن بداخلها سقطت في وادي بقعاتة عشقوت وتعرض من فيها للقتل.

على الأثر تم رفع دعوى بحق المعتدين على ان تأخذ العدالة مجراها.

ان مجلس بلدية رعشين، يستنكر هذه المحاولات الرخيصة التي يحاول البعض استعمالها من اجل تشريع المخالفات، والتي لطالما دأبوا على استعمال هذه الأساليب لتحقيق غاياتهم، وبناء عليه يصر المجلس البلدي على تطبيق القانون ومنع اي مخالفة لما فيها من مصلحة لابناء البلدة. وأننا اذ نؤكد التزامنا الكامل والتام مصلحة رعشين وابنائها نطالب القوى الأمنية باتخاذ أقصى العقوبات بحق المعتدين بغية منع اَي مخالف من تحقيق غاياته عن غير وجه حق.

كما يؤكد المجلس البلدي تضامنه الكامل مع رئيس البلدية والتزامه الكامل والتام بالقرارات التي يتخذها رئيس البلدية".

مقالات مشابهة

أرسلان: والله عيب... إذا بعد في حدا بيفهم معنى العيب!

عبدالله: نظامكم الطائفي يحتضر

جمعيةالمصارف الى نيويورك لبحث العقوبات

اعضاء جوقة الشرف في لبنان انتخبت هيئة ادارية جديدة واقرت شؤونا تنظيمية ومالية

بلغاريان ولبناني شكلوا عصابة لسرقة اموال من حسابات المودعين في البنوك

حوري: الكرة ليست في ملعب تيار المستقبل بل في ملعب الفريق الآخر

هذا ما قاله جنبلاط عن قضية خاشقجي

هاشم: لا موعد محددا بعد مع الوزير باسيل

قرطباوي: نأمل في ان ينجح الوزير جبران باسيل في مهمته