“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
تظاهرة إنمائية في جزين بمشاركة "أيقونات" اقتصادية
شارك هذا الخبر

Sunday, September 10, 2017


في مبادرة هي الأولى من نوعها، شهدت مدينة جزين، تظاهرة اقتصادية ـ إنمائية مميزّة، لنخبة من الاقتصاديين الذين أثروا لبنان بتجاربهم الناجحة، هم رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان محمد شقير، ورئيس اتحاد رجال الأعمال للبحر المتوسط عميد الصناعيين جاك صراف، ورئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز شارل عربيد، والنائب الثاني لحاكم مصرف لبنان الدكتور سعد أمين العنداري.

التظاهرة ـ الحدث، تمّت بدعوة من "مؤسسة إيلي رزق"، التي تضع خطة طموحة تهدف لإنماء مدينة جزين وقرى القضاء تحت عنوان "جزين 2020"، وفق مشاريع عملية، يتمّ وضعها قيد التنفيذ بعد دراسات معمّقة يُجريها فريق من المتخصصين في المؤسسة، لتحاكي حاجات المنطقة.

"المؤتمر ـ الظاهرة" تسمية أطلقها الجزينيون على الحدث، لأنّه لم يسبق لأيّ فريق سياسي أو مرشّح انتخابي أن انتهج نهجاً اقتصادياً بشكلٍ ممأسس كما فعلت "مؤسسة إيلي رزق" من خلال هذا المؤتمر، وقد أعطى المشاركون الذين يعتبرون "أيقونات" اقتصادية، دفعاً كبيراً للمؤتمر، أضف إلى استطلاع الرأي الذي أجرته المؤسسة على 880 شخصاً من أبناء المنطقة، والذي أتاح للجزينيين التعبير عن تطلعاتهم للمرحلة المقبلة في الإنماء وفي السياسة وفي الخدمات وفي العمل بالشأن العام، بحيث عبّروا عن امتعاضهم من أصحاب اللوحات الزرقاء الذين يُنتخبون عن جزين ويمكثون في بيروت، وطالبوا بنواب جدد يقضون معظم أوقاتهم في جزين، لمعالجة مشاكل الناس، واعتبروا أنّ تنمية الإنسان تربوياً أولوية، لاسيما لناحية تأمين جامعة في المنطقة، كما اعتبروا أنّ على أي طاقم نيابي جديد أن يساهم في عودة الحياة إلى مستشفى جزين التي لفظت أنفاسها بسبب المناكفات السياسية، ورأوا أنّ المنطقة تفتقر إلى فرص العمل، وطالبوا بتقديم دعم لأصحاب المشاريع الصغيرة، كما اعتبروا أنّ تنمية قطاع الزراعة أولية لاسيما لناحية إيجاد زراعات بديلة، وقد لفت في السياسة مطلب خلق حزب جديد يحمل أهدافاً وطنية واضحة بعيداً عن الشعارات الرنانة، وقد أثنى المؤتمرون على هذا الاستطلاع، واعتبروا أنّ مؤسسة إيلي رزق تثبت من خلالها عملها الاحترافي أنّها تسلك الطريق القويم.

الكلمة الأولى كانت لرئيس "هيئة تنمية العلاقات اللبنانية السعودية" السيد إيلي رزق، الذي قال إنّ الإنماء فرض نفسه موضوعاً للمؤتمر، كونه حاجة ملحة لمنطقة جزين، ودعا جميع المرشحين المحتملين إلى الانتخابات النيابية للتنافس إيجابياً على إنماء المنطقة لإثرائها.

صاحب النظرة الاقتصادية الثاقبة، رئيس اتحاد الغرف اللبنانية، الأستاذ محمد شقير، وضع أمام المشاركين في المؤتمر جميع إمكاناته في خدمة الاقتصاد الجزيني، وأعرب عن التزامه إشراك المؤسسات الجزينية في كل المعارض المحلية والدولية، ورفدها بالدعم اللازم، ريثما تتحوّل إلى كتلة فاعلة في الاقتصادين الجزيني والوطني، واستعرض السبل الكفيلة بترجمة أقواله إلى أفعال.

أمّا رئيس "اتحاد رجال الأعمال للبحر المتوسط" عميد الصناعيين اللبنانيين جاك صراف، فقد فتح للمشاركين في أعمال المؤتمر نافذة على خبرته في عالم الصناعة والأعمال، ووضع معارفه في هذا المجال في تصرّفهم. واقترح، انطلاقاً من نظرته الثاقبة في عالم الأعمال، المجالات التي يمكن الاستفادة منها لتحسين وضع منطقة جزين إقتصادياً.

من جهته، وضع رئيس "الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز" الأستاذ شارل عربيد خبرته في تصرّف أبناء جزين، الذين يتطلعون لإيجاد فرص عمل جديدة والتسويق للصناعات الموجودة، وركّز على الكفاءة التي تتمتّع بها المنطقة في أكثر من مجال، واعتبر أنّه يمكن تدعيمها من خلال الذهاب بها نحو التخصّص والتميّز.

من جهة أخرى، أثنى النائب الثاني لحاكم مصرف لبنان الدكتور سعد العنداري على الجهد الذي تبذله "مؤسسة إيلي رزق" من أجل وضع جزين على خارطة الإنماء، وتطرّق بشكل مفصّل إلى الحوافز التي يقدّمها مصرف لبنان منذ بدء الأزمة المالية العالمية من أجل تشجيع القطاعات الإنتاجية على أنواعها، وسلّط الضوء على المجالات التي يمكن لأبناء منطقة جزين أن يستفيدوا فيها من قروض ميسّرة، وحضّ الجزينيات على القيام بمشاريع عبر تعاونيات نسائية، وأخرى مشتركة.

وقد حضر المؤتمر ممثل النائب بهية الحريري الدكتور ناصر حمود، ووزير السياحة السابق جو سركيس، وقائد الدرك السابق العميد صلاح جبران، ورئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش، ونائب رئيس اتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس، ورئيس غرفة التجارة اللبنانية – الفرنسية غابي تامر، ورئيس الاتحاد العمالي العام الأستاذ بشارة الأسمر، ومساعد مدير عام بنك بيبلوس الأستاذ جوزيف نصر، ومنسّق "التيار الوطني الحر" في منطقة جزين مارون قطار، ومنسق حزب "القوات اللبنانية" جوزيف عازوري، ومنسّق "تيار المستقبل" زياد أمين، أضف إلى عدد من رؤساء بلديات جزين ومخاتيرها والفعاليات السياسية والمرشّحين، فيما سجّل غياب كلّ من النائبين زياد أسود وأمل أبو زيد لأسباب غير معروفة.

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 23/11/2017

التحكم المروري: اصطدام شاحنة بعمود انارة على اوتوستراد طبرجا باتجاه جونية والاضرار مادية وحركة المرور طبيعية في المحلة

بالصورة- انقلاب باص لنقل الركاب على أوتوستراد القلمون

قائد البحرية الإيرانية: مجموعة من سفننا الحربية ستقوم بزيارة لخليج المكسيك

بالفيديو- الحريري: مستمرون بالمشوار الذي بدأه رفيق الحريري

أمانو: لسنا قلقين حول البند T المحلق بالاتفاق النووي مع ايران

"الدفاع" الروسية: تحرير أكثر من 98% من أراضي سوريا من تحت سيطرة "داعش"

وهاب: حضور الرئيس عون يزداد قيمة مع الوقت وبعهده حصل عدد من الانجازات

منصة موسكو تعلن عدم التزامها ببيان الرياض-2