لقاء حواري بين بيري ورؤساء بلديات صور والمخاتير
شارك هذا الخبر

Saturday, September 09, 2017

عقد لقاء حواري بين رؤساء بلديات قرى صور والمخاتير والقائد العام لل"يونيفيل" الجنرال مايكل بيري، في ثانوية الامام الصدر الرسمية في مدينة صور، في حضور قائمقام صور محمد جفال وقائد القطاع الغربي في ال"يونيفيل" الجنرال فرانشكو اوللا ورئيس اتحاد بلديات قضاء صور المهندس حسن دبوق ونائبه حسن حمود ومسؤول مكتب الخدمات الانسانية في ال"يونيفيل" الباقر ادم.

استهل اللقاء بنشيد الامم المتحدة والنشيد الوطني، وبعد تقديم من رئيس الدائرة الادارية في اتحاد بلديات قضاء صور مرتضى مهنا، القى دبوق كلمة اعتبر فيها ان "الجنوب يشعر بانه بلد للسلام والامان والعيش المشترك تجسيدا وواقعا، وهو ملتزم القرارات الدولية ولاسيما القرار 1701 الصادر عن الامم المتحدة"، وقال: "في الجنوب نرحب بكم اهلا واخوانا في سبيل افضل اطر العيش المشترك مع كل فئات هذا الشعب المحب للتلاقي والحوار، تماشيا مع مبادىء التلاقي والحوار التي ارساها الرئيس نبيه بري الداعم والناصح والموجه الدائم لنا للحفاظ على كل وسائل العيش المشترك بين كل القاطنين على هذه الارض الحبيبة والغالية على قلوبنا".

وشدد على "اهمية الاستقرار في جنوب لبنان لان الشعب الجنوبي لا يسعى للحرب ولا يحلم بالفوضى ولكن في المقابل لن نسمح بالاعتداء على كراماتنا واعراضنا، ونعشق الموت في سبيل الحفاظ على ارضنا وحدودنا الغالية، ومن هذا المنطلق نشكر لكم جهودكم بجانب الجيش اللبناني للحفاظ على الامن والاستقرار حتى اصبحت منطقتنا كما عبر عنها الامين العام السابق للامم المتحدة المنطقة الاكثر أمنا في الشرق الاوسط".

وشكر "لليونيفيل كل ما تقدمه من مساعدات للبلديات والقرى الجنوبية مما جعل لها في كل قرية منارة انمائية سوف تحكي عنها الاجيال المقبلة".

بيري
وألقى بيري كلمة اعتبر فيها ان "مدينة صور هي مثال للتطور الحياتي والاقتصادي في جنوب لبنان منذ الاحداث المأساوية عام 2006 وكان لها نتائج مدمرة على جنوب لبنان وسكانه". وقال: "ضباط وجنود ال"يونيفيل" يعملون ليل نهار من أجل نزع فتيل التوتر على الخط الأزرق بشكل محايد وفوري بالتعاون مع زملائنا وشركائنا الإستراتيجيين من الجيش اللبناني. قائد القطاع الغربي كما قادة وحداته وموظفي قسم الشؤون المدنية يضعون في الدرجة الأولى لسلم أولوياتهم اللقاء بكم لكي يحرصوا على إيصال متطلباتكم او مشاكلكم الى القيادة".

أضاف: "اللقاء بممثلي السلطات المحلية من أجل حوار مبني على الثقة والإحترام هو دائما موضع ترحيب ويشكل فرصة لي لسماع ومعالجة اي مسائل تتعلق بال"يونيفيل" وعملياتها في منطقة العمليات. أدرك أنه في بعض الأحيان قد يشكل الوجود العسكري عبئا أو حتى عائقا ولكنني أود ان أشير الى أن أي سوء تفاهم بين المجتمع المحلي وال"يونيفيل" من الممكن ان يحل بسرعة من خلال الاتصال الفوري بالجيش اللبناني. ولكن أهمية هذه اللقاءات تنبع من كونها تتيح لنا التعارف بشكل أفضل وبالتالي تؤدي الى تعزيز تفاهمنا المشترك".

وتابع: "لا بد من أنكم تعلمون ان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جدد ولاية ال"يونيفيل" بالإجماع حتى الواحد والثلاثين من آب 2018، وبموجب القرار 2373 ستواصل العمل مع جميع الأطراف من أجل الحفاظ على وقف الأعمال العدائية والإستقرار على طول الخط الأزرق وعبره والحد من تصاعد التوترات أو سوء التفاهم. هدف ال"يونيفيل" سيبقى كما كان دائما الحفاظ على الإستقرار غير المسبوق الذي دام لمدة 11 عاما في منطقة عملياتها في جنوب لبنان. سنواصل بذل الجهود لدعمكم من خلال المشاريع ذات الأثر السريع أو مشاريع مكتب التعاون المدني العسكري التي تنفذها الدول المساهمة في اليونيفيل، وعلى الرغم من صغر هذه المشاريع فإنها تهدف الى تعزيز السلام والإستقرار للسكان. وكما تعلمون فإن البعثة تركز على الجوانب الأمنية وهذا الأمر قد يعيق في بعض الأحيان ما يمكن تحقيقه من خلال هذه المشاريع. من المهم تأكيد الدور الذي تلعبه المجالس البلدية في هذا الإطار فهي صلة الوصل لأي مشروع أو نشاط ينفذ في بلداتكم".

وختم: "اؤكد التزام البعثة تنفيذ مهمتها بالتعاون مع شريكنا الإستراتيجي الجيش اللبناني. أتطلع الى التحدث معكم واتمنى ان تستمر هذه اللقاءات. الحوار الفعال والمفتوح هو السبيل الوحيد لتعزيز تعاوننا وتفاهمنا المشتركين".

وكان حوار بين بيري ورؤساء البلديات.

مقالات مشابهة

لبنان.. إلى مواقع متقدّمة نفطياً؟

استشهاد عسكري وإصابة ٧.. هذا ما حصل في الهرمل ليلا!

معلومات للـLBCI: دورية للجيش تتعرض لاطلاق نار في منطقة مرجحين في الهرمل ومعلومات عن سقوط شهيد للجيش وعدد من الاصابات

وسائل إعلام سعودية: مقتل 3 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي

بالفيديو - روكز ردا على ابي خليل..."وشهد شاهد من أهله"...

‏باسيل: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ عام ٢٠١١ واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة

روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة.۔

‏‎باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا هو وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب

"الحوثي" تقتحم مخازن برنامج الغذاء العالمي بالحمادي في محافظة الحديدة.۔