“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
رئاسة الجمهورية نعت المصور كميل صنصيل
شارك هذا الخبر

Tuesday, September 05, 2017

نعى مكتب الإعلام في رئاسة ​الجمهورية​ ال​لبنان​ية، المصوّر كميل صنصيل، مصور ​الرئاسة اللبنانية​، الّذي وافته ​المنية​ وهو في عزّ الشباب على اثر مرض مفاجىء ألمّ به بعد سنوات من ​العطاء​ كان خلالها مثال الإخلاص والتضحية، إضافة إلى جميل المعشر والوفاء والصديق المحبّ والزميل النبيل".
ولفت مكتب الإعلام في بيان، إلى أنّ "ما كان يتمتّع به كميل صنصيل من حضور دائم وذوق رفيع وخبرة في فنّ الصورة وإبراز الحدث بأمانة وتجرّد"، مشيراً إلى أنّ "كميل صنصيل بدأ حياته المهنية في ​مديرية التوجيه​ في قيادة ​الجيش​ حيث رافق الأحداث اللبنانية وأرضها بالصورة، لاسيما في المؤسسة الوطنية الّتي انتسب إليها، وهو سليل عائلة أعطت الوطن رجالاً مخلصين لشعار الجيش "شرف تضحية وفاء".
وبيّن أنّ "صنصيل انتقل إلى قسم التوجيه في لواء الحرس الجمهورية، ومنه إلى مكتب الإعلام في ​رئاسة الجمهورية​ حيث اكتسب ثقة رؤساء الجمهورية الّذين عمل تحت رئاستهم يغطي نشاطاتهم داخل لبنان وخارجه، وظلّ حتّى ساعة غيابه يعمل بكدّ ونشاط والتزام ومهنية عالية فاستحقّ خلال سنوات خدمته الكثير من التهاني والتنويهات والتقدير".
ونوّه إلى أنّ "إلى كلّ ذلك، كان كميل صنصيل محبّاً ومخلصاً لمهنته كما لكلّ عارفيه ومن عمل معهم من مسؤولين وإعلاميين يودعونه اليوم بحسرة وألم. وقبل أن يغادر هذه الدنيا بلحظات قليلة، كان كميل صنصيل منكبّاً على عمله غير آبه بالألام الّتي فاجأته وغير مبال بذلك ​المرض​ الّذي فتك به على حين غفلة"، مركّزةً على أنّ "بغيابه المؤلم، يترك كميل صنصيل فراغاً كبيراً سيكون من الصعب تعويضه، هو الّذي تمتّع بحسّ مرهف وذوق كبير سوف يبقى خالداً بمجلّدات من الصور شكّل بعضها لوحات فنيّة".
وأشار المكتب، إلى أنّ "كميل صنصيل كان يتميّز بالتقاطها ليعطي الحدث، مهما تنوّع وتبّدل مسحات جماليّة وفنيّة رائعة، وكان في كلّ ما عمل وقدّم موضع تقدير رؤساء الجمهورية الّذين تعاقبوا على سدّة الرئاسة، وخصوصاً ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ الّذي أحزنه غيابه نظرا لما كان يتمتّع به من إخلاص وجهد وإبداع".
وشدّد على أنّ "ذكرى كميل صنصيل ستبقى خالدة في قلوب وعقول جميع من عرفه وقدّر عطاءاته المهنية والشخصية، ولاسيما الزملاء الإعلاميين والزميلات الإعلاميات الّذي كان كميل بالنسبة إليهم الصديق والزميل والرفق المحبّ والغيور المتأهب دائما، سلاحه آلة تصوير وارادة عطاء وقوة عزيمة لا يستهان بها".

مقالات مشابهة

الوفد اللبناني الذي ينتظر الرئيس الحريري يضم السفير اللبناني في فرنسا ولا معلومات عن تواجد أحد من آل الحريري بين الوفد (الجديد)

الحريري على أرض فرنسا!

الفاينانشال تايمز: السعوديون رحبوا بعملية التطهير التي يقودها بن سلمان

باريس تخوّفت من أعمال حربية في لبنان...ولكن؟!

"العقوبات الاميركية ستطال سياسيين في مراكز رفيعة"... وهذا دور الدول الكبرى!

الغارديان- استمرار الوضع الكارثي باليمن سيجلب العار علينا لسنوات طويلة

الديلي تلغراف- الشاب المشتبه بعلاقته بهجوم مانشستر بحوزة حركة مسلحة

جنبلاط يطلب الغاء احتفال الاستقلال !

هل من ضغط لسحب عضوية لبنان من جامعة الدول العربية؟