خاص - اهالي المتن الشمالي يشكون من حال الطرقات.. فمن المسؤول؟
شارك هذا الخبر

Monday, August 28, 2017

خاص - الكلمة اونلاين

يعاني أهالي منطقة المتن الشمالي من سوء احوال الطرقات ابتداء من بلدة بيت شباب مرورا بمزرعة يشوع وديك المحدي الى زكريت فنهر الكلب وذلك بعد ان قامت احدى الشركات المتعهدة بحفر الطريق تنفيذا لمشروع الصرف الصحي في المنطقة الشمالية لبيروت الكبرى – حوض الدورة.

ويشكو الاهالي من تحويل هذه الطرقات الى خنادق تصطاد السيارات بعد ان انهت الشركة عملها باعادة تعبيد الطريق "على الماشي" ومن دون مراعاة لشروط السلامة العاكة التي تضعها وزارة الاشغال العامة، واكتفت بترقيعها لتصبح في اماكن مستنقعا للمياه وفي اماكن اخرى مصيدة للسيارات.

وتطالب بلديات البلدات المتضررة ومعها الاهالي المعنيين متابعة الشركة لتحسين الطريق خصوصا وان البلديات غير معنية بالمشكلة التي سببتها الشركة المتعهدة التي لا تحاسب ولا تعاقب على ما فعلته من تدمير للطرقات وتخريب لها والتي لم تمم المشروع بعد رغم انقضاء الوقت المعطى لها منذ 14/10/2014. والملفت ايضا ان الشركة الاستشارية المخولة مراقبة عمل هذه الشركة التي تعود ملكيتها الى المهندس ن.ب غائبة هي ايضا.

مقالات مشابهة

شرطة بلدية طرابلس ازالت البسطات والتعديات في اسواق المدينة التجارية

عيتاني أطلق العمل بحاويات النفايات الجديدة تحت الأرض في بيروت وشرح خطة المجلس البلدي

استقالة 7 أعضاء من المجلس البلدي في زوطر الغربية

بلدية بقاعصفرين شكرت الحريري وخير على الاستجابة في الكشف على الاضرار جراء السيول

خلدون طالب رئيسا لبلدية سفينة القيطع بالتزكية

رؤساء بلديات الضنية ناشدوا الهيئة العليا للاغاثة تعويضهم عن أضرار السيول

مطرانية جبيل المارونية توضح ملف مدافن المغيري!

بالفيديو - مستوعبات للنفايات تحت الأرض.. في بيروت!

زعرور في افطار اقامته البلدية: جبيل هي مدرسة الحوار والتعايش