“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
قيادة الجيش شيّعت الشهيد المجنّد ياسر حيدر أحمد
شارك هذا الخبر

Saturday, August 26, 2017

شيّعت قيادة الجيش المجنّد الممدّدة خدماته ياسر حيدر أحمد الذي استشهد يوم أمس الجمعة في جرود رأس بعلبك.

واستهلّ التشييع بإقامة مراسم التكريم للشهيد أمام مستشفى "دار الحكمة" – بعلبك، حيث أدّت له ثلّة من الشرطة العسكرية وموسيقى الجيش التحية والتشريفات اللازمة، وتمّ تقليده أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية.

ثمّ نقل الجثمان إلى محلّة المصنع على الحدود اللبنانية – السورية، وكان في استقباله العميد أنطوان استنبوللي ممثلاً وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصرّاف وقائد الجيش العماد جوزاف عون، وحشد من الأهل والضباط والعسكريين.

وألقى العميد استنبوللي كلمة تأبين نوّه فيها بـ"مناقبية الشهيد وتفانيه في أداء الواجب العسكري"، مشيراً إلى أنّ "إرادة القتال التي أثبتها جنودنا الميامين في ميدان المعركة، والدماء الزكية التي قدّمها شهداؤنا وجرحانا الأبطال، والالتفاف الرسمي والشعبي العارم حول الجيش، قد شكّلت جميعها جسر عبور لتحقيق الانتصار النهائي على الإرهاب".

ولفت إلى أنّ "نتائج هذا الانتصار على المستويين الوطني والعسكري، ستؤسّس لمرحلة جديدة، عنوانها مناعة لبنان في مواجهة الأخطار والتحديات، وقدرة الجيش التي لا لبس فيها على ردع كلّ من تسوّل نفسه الاعتداء على تراب هذا الوطن والعبث بأمنه واستقراره".

بعد ذلك تمّ تسليم الجثمان إلى أفراد عائلته لنقله إلى مكان إقامتهم في بلدة جديدة يابوس داخل الأراضي السورية.

مقالات مشابهة

أبي نصر: لتعليق اقتراع المجنسين

الهيئة العليا للإغاثة تبدأ أعمالها لرفع النفايات من على شاطئ ذوق مصبح بتوصيات من الرئيس الحريري

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من قصقص باتجاه البربير وصولا الى بشارة الخوري

يوسف الديني - عودة «القاعدة» بعمامة إيرانية!

إيقاف حسام حسن.. والمصري يهدد بـ«الفيفا»

البترون لن تكون أمَّ المعارك.. شحّ مرشحين و"شكراً باسيل"!

التحكم المروري: تمّ ازالة الحادث المروري على اول محول نهر الموت المسلك الغربي والسير الى تحسن تدريجي

جورج شاهين - كل شيء «مجمَّد» ولا مخــــرج لأيّ مأزق قبل 6 أيار

ناصر شرارة - «الموساد».. لبنان والضفة الغربية ساحة واحدة